سوق عقارات و إعلانات عقارية

أرتفاع الاسعار فى السوق العقارية يهدد بانهيار السوق

تدهور السوق العقارى وازمة فى الاقتصاد ,تراجع اعداد الناس فى شراء العقارات يحذر منها الاقتصاديين من انفجار اسعار العقارات، وذلك بسبب الارتفاعات المبالغ فيها فى أسعار العقارات وعدم قدرة المواطن على الشراء وعدم قدرة الشركات على بيع من وحداتها السكانية، وقد أوضحوا انه إذا استمرت هذه الأسعار فى الارتفاع، فإنه قد تحدث أزمة كبيرة فى نهاية العام.

 توقع الخبير القتصادى صلاح جودة حدوث أزمة فى سوق العقارى، وذلك بسبب ارتفاع الاسعار بشكل غير مسبق من قبل لذلك فهوليس معبر عن القيمة الحقيقية للعقار.

واذا استمرت الاسعار فى الزيادة ستشهد مصر بازمة مالية مثل التى حدثت فى امريكا  2008

 ان الشركات الخليجية تشرى الاراضى وتقوم ببناء العقارات عليها ثم تبيعها لاشخاص او تجار ياخذ معظمهم قروض من البنوك ويتعثرون فى سداد المبلغ وقد يصل الى النصف والبنوك تطالب باموالها بعد ذلك خلال فترة التسديد وبعض التجار يتعثرون فى سداد الدين ويترتب على   ذلك ازمة كبيرة فى الاقتصاد الكلى وذلك لان حجم الاستثمارات بلغ 17%  منحجم الديون الخاصة انما الدول الغربية بلغ حجم الاستثمار فى العقارات لديها بنحو 80% او اكثر.

واوضح “رفعت” بان مصر فى بداية الازمة ويمكن العمل على حلها عن طريق وضع قيود على شركات الاستثمار حيث لا يكون البيع او الشراء بسهولة.

.واكد هانى توفيق بان هناك ازمة فى القطاع العقارى نتيجة انخفاض قيمة الجنية وارتفاع مواد البناء

 ستؤثر هذة الازمة على السوق العقارى وتجعلة فى حالة ركود تام بسبب عدم القدرة الشرائية، ولكن تأثيره فى الاقتصاد القومى سيكون غير مؤثر، لان القروض العقارية ليست كبيرة بما يكفى، كما انة فى الاغلب يكون شراء العقارات كاش او بالتقسيط..

وأضاف «توفيق» بأنة يوجد نموًا كبيرًا فى  العقارات فى مصر وبما ان عدم قدرة المواطن على الشراء وارتفاع اسعارالعقارات وانخفاض قدرة الشركات عن بيع الوحدات السكنية الفاخرة ستؤدى الى انفحار الفقاعة العقارية فى اى وقت. .

أكد أحمد الشامى، الخبير الاقتصادى، هناك ارتفاع كبير بشكل عشوائى خاصة فى الاقاليم والمحافظات كثيرة السكان ، ويؤكد بان نسبة كبيرة من السكان تعانى من ازمة الاسكان وخاصا الشباب، وذلك بسبب الارتفاع الخيالى للشقق. .

وأوضح «الشامي»ان هذة الازمة نشات بسبب سوء تصرف الحكومة منذ 2005  مما تسبب فى ارتفاع الاسعار بشكل جنونى، ولم يكتفى فقط  على ارتفاع الاسعار على اراضى الفارغة ء، بل والسبب على ارتفاع شقق للبيع او الايجار، وأيضًا بسبب ارتفاع قيمة العقارات..